-
Saturday, 21 January
زمن الدنح
صلّ معنا
زاوية حرّة
Sonia Samarani
Sonia Samarani
الرغبة بكَ، إليك تجذبني

ما زال في رأسي أفكاٌر مُريبة
ممزوجة بينَ حقدٍ وطيبة
تعال يسوع إلى باطِنِ العقلِ
وحوّلها من مستحيلة إلى حقيقة

ما زال في قلبي كِرهٌ وحبُّ
يتصارعان على بقايا القلبِ
تعال يسوعُ إلى عُمقِ روحي
وأخرجني من حلبة الذنبِ

ما زال في أفعالي تواضعٌ وكبرياء
يتنافسان إلى سباق العطاء
تعال يسوع إلى هشاشة حواسي
وحرّكني كما تشاء

ما زال في نفسي رغبةٌ بك وإليك
تتلاهف مكنوناتها للوصول إليك
تعال يسوع إلى كياني
واجعله بخورًا ينجذبُ صعودًا إليك
آمين.
Reply
Sonia Samarani
Sonia Samarani
صلاتي أمام المغارة
تعالَ طفلًا أيّها الربّ يسوع

لبستَ جسدًا بشريًّا ومضيت،
لبستَ التواضعَ حلّةً إنسانيّة،
وأتيت...

جئت تُرينا طبيعةً بشريّةً مثاليّةً.
جئت تُعيدُ إلينا الطبعَ الأوّل،
ترسُمُ لنا الطريق بمثالك،
بطهُرك، ورحمتك، وعطائك لذاتكَ.

أيّها الطفل يسوع،
علّمنا أنّ نقتدي بك.
أن نتشبّه ولو بذرَّةٍ صغيرةٍ من مثلك
أنّ نفهم أنّ كمالَنا نحن البشر ممكنٌ بك أنت.

أنت، طفلٌ كاملٌ محبوب.
أنت طفلٌ رائع مرغوب.
أنت طفلٌ فقيٌر ثري،
لأنّك ولدت في مذودٍ عائليّ.

يا طفلاً أرسلهُ الآب في كنف والدين صالحين،
عُد مجدّدًا إلينا، عُد وتجسّد في العائلة المفكّكة،
كُن إبنًا للزَوجين العاقرين،
كُن أخًا لليتامى،
كُن في الطفل المنبوذ، كُن في كلِّ مكروهٍ مجروح.

لأنّك وحدك يا يسوع قادرٌ على جمع المفكّك؛
وحدك تُعيد الأمان إلى قلب المتروك.
فبوحدتك مع الآب والروح القدّس توحِّدُ طبعنا البشريّ.
آمين
Reply
إيلي أسعد
إيلي أسعد
كُن جذّابًا... مثلَ يسوع

منذُ وِلادةِ الانسان وهو يسعى أن يكونَ جذّابًا: بشكلِه، بثيابِهِ، بحضورِه إلخ. ولكنَّ الإنجيلَ الذي تُليَ على مسامِعِنا الأحد الفائِت، إعتلان سرّ المسيح للرسل (يو1: 35- 41)، يُظهر لنا جاذبيّةً من نوعٍ آخر، ثلاثةَ أشخاصٍ جذبوا كلُّ واحدٍ على طريقتِه ولكنّ الهدفَ واحد: تمجيدُ الله. لنتأمل سويةً بهؤلاء الأشخاصِ الجذّابينَ الثلاثةِ، وبثلاثةِ مراحِلٍ يمرُّ بها كلُّ إنسانٍ مسيحيٍّ في مسيرتِهِ الإيمانيّة.

المرحلة الأولى: جذبونا إليكَ الوجه الجذّاب: يوحنّا المعمدان
كان يوحنّا المعمدان نبيًّا جذّابًا بكلّ معنى الكلمة: جذّابًا ببساطتِه فكان "يلبَسُ ثوبًا من وبر الجمالِ ويشدُّ وسَطهُ بحزامٍ من جلد ويقتات من الجرادَ والعسلَ في البراري" (مر 1: 6)، جذّابًا بتواضُعهِ فهو اعترف أمام الجميع: "أنا لستُ المسيح" (يو 1: 20)، جذّابًا بجرأتِهِ في قولِ الحقِّ فهو لم يخف أن يُؤنّب الملك هيرودوس لزواجه من امرأةِ أخيه هيروديّا (مر 6: 17-18). بكلمةٍ واحدةٍ، كان يفعلُ ما يقولُه ويقولُ ما يفعلُه. ولكنَّ هذهِ الجاذبيّةِ الكبيرة التي جعلَتْ البعض يتبعونَهُ لم يستغلّها لأهدافٍ شخصيّةٍ بل من أجل المسيح. كان يوحنّا كنجمة الميلاد التي دلّت المجوسَ على الطفل يسوع ولكن عندما وصلوا اختفَتْ لأنّه انتهى دورُها. كم هم كثرٌ "اليوحنّاويّون"في حياتِنا الذين جذبونا إلى المسيح: أهلنا، كهنة رعيّتنا،أساتذة التعليم المسيحي إلخ.لنذكرَهُم في صلاتِنا ليبقوا دائمًا جذّابينَ للمسيح كيوحنّا المعمدان.

المرحلة الثانية: جذبتَنا إليكَ الوجه الجذّاب: يسوع المسيح
عند دخولِنا إلى المستشفى للخضوعِ إلى عمليّةٍ جراحيّةٍ، كلُّ أحبائِنا قادرون أن يرافقونا حتّى باب غرفة العمليّات ولكن في الدّاخل لن يبقى سوى نحنُ والطبيب. وهكذا أيضًا في حياتِنا الروحيّة، الناس سيدلّوننا على المسيح ولكن لكلٍّ إختبارُه الشخصيّ في "الغرفة الحميمةِ" أي في القلب مع "الطبيب الحقيقيّ" يسوع المسيح الذي هو قادرٌ أن يقوم ب"عمليّةِ" شفاءٍ وتغييرٍ شاملَين. كلمةٌ واحدةٌ، نظرةٌ واحدةٌ، نهارٌ واحدٌ مع يسوع كافٍ لتغييرِ كلِّ حياتِنا على مثالِ التلميذين. جاذبيّةُ المسيحِ لا تقاوم فهي تجتاحُ وتغزو القلوب. ماذا يجذبُنا بالمسيح؟ وماذا لا يجذبنا فيه: كلامُه، آياتُه، أعمالُه، لكن خاصّةً محبّته المجانيّة، محبتّه الحقيقيّة، محبّته التي تجلّتْ على الصّليب "وأنا متى رُفعتُ جذبتُ إليّ الكثيرين" (يو 12: 32). لندع الربّ يسوع يجذبنا في كلِّ يومٍ من حياتِنا ولا نقفل أمامَه أبواب أنظارِنا وقلوبِنا.

المرحلة الثالثة: سنجذبُ الناسَ إليكَ الوجه الجذّاب: أندراوس الرسول
"وجدنا المشيح أي المسيح" (يو 1: 41)، وجدنا الكنزَ الذي كنّا نبحثُ عنه منذُ زمانٍ طويل، هذه كانتْ صرخة أندراوس لأخيه سمعان بطرس. إقامَته مع الجذّاب الأكبر، يسوع المسيح، جعلتُه جذّابًا مثلَه يجذب الناس إليه. أليسَ هذا اختبار القدّيسين الذين بإشعاع وجوهِهم وسيرتِهم جذبوا المؤمنين إلى المسيح في حياتِهم على الأرض وما زالوا يجذبون اليوم وهم في السّماء. إذا كانت وسائلُ الاعلامِ اليوم تسعى لإيجاد أكثرَ قصّةٍ مؤثرةٍ لتجذبَ أكبرَ عددٍ من المشاهدين، أجملُ وأكثرُ قصةٍ مؤثّرةٍ قادرين أن نقولَها عن اللهِ لنجذبَ الناس إلى الكنيسةِ هي حياتِنا. في عصرٍ كَثُرَ فيه المتطوّعونَ لنقل الأخبار السّيّئة، لِنَكُن من القلائل الذين ينقلون الخبر السّارّ،يسوع، من خلالِ أقوالِنا وأعمالِنا.

في النهاية، إذا أردتَ أن تكونَ جذّابًا، كُن مثل يسوع. كُن مثلَ يسوع،"كلمتُكَ كلمة"، تعلنُ كلمة الحقّ لكلِّ إنسان. كُن مثلَ يسوع، تُشّعُ حياتُكَ وأعمالُكَ على كلِّ من يراكَ.كن مثلَ يسوع، تحبّ حتّى النهاية ،حتّى الصّليب على مثالِه، له المجد إلى الأبد. أمين.
Reply
Sonia Samarani
Sonia Samarani
"الرحمة: إفتراضيّة أم واقعيّة؟"

" رنا أمٌ لولدين وتعاني الفقر الشديد...إضغط لايك كي تدعم رنا لتأمين منزل لعائلتها"

"كريم صبي في العاشرة من العمر وهو يحتاج إلى 100000 لايك كي يشفى...إضغط لايك وعلّق "الله يشفيه".

"هذا الطفل مُصاب بشلل منذ الولادة، إذا كان حالك أفضل منه قُل الحمد لله واضغط لايك".

هي منشوراتٌ نراها يوميًّا عبر صفحاتنا افي مواقع التواصل الإجتماعي تُربِكُنا وتضعنا في حالةٍ غريبةٍ ممزوجة بالحزن والحيرة. بات من الواضح تأثير مواقع التواصل الإجتماعي على الإنسان على أصعدةٍ عديدة، لكنّ العزف على أوتار العاطفة لم يعد مقبولًا.

فلنتوقّف لحظة عند هذه الصور الّتي تُظهر الإنسان بمواقفٍ ضعيفة بهدف التماس شفقة الآخرين علّ أحدًا يسادعه، ولنطرح على أنفسنا هذه الأسئلة: هل يملك الفقير هاتفًا خليويًّا أم جهاز كومبيوتر كي يرى الدعم ولو كان معنويًّا؟ كيف أساعد شخصًا عبر وسيلة لا يملكها؟ كيف أدعم مريضًا وأنا محبوسٌ خلف شاشةٍ افتراضيّة؟

كُلّ "كبسةٍ" على "لايك" تزيد شعبية موقع فيسبوك أو غيره من مواقع التواصل الإجتماعي وتُخفض نسبة المساهمة لأننا نعيش في وهم مساعدة الفقير. بينما في الحياة الواقعيّة نحن نُموّل الأغنياء ونزيد من فَقرِ الفقراء لأننا نبحث عن عمل رحمة في المكان الخطأ.

التواصل الجسدي هو من الأساسيّات الّتي تجمع المُحتاج بالآخر. إن تأمّلنا ليلة ميلاد يسوع المسيح، نرى كيف أنّ الماجوس قطعوا مسافاتٍ طويلة وعددًا لا يُقاس من الكيلومترات وساروا لأيّامٍ عديدة ليقدّموا الهدايا إلى طفلٍ فقيرٍ في مذودٍ حقير. تخلّوا عن ملوكيّتهم وجاؤوا بالجسد وعلى الرغم من صعوبة الطريق الّتي خاضوها ووعرها، وقدّموا الهدايا للطفل يسوع وجلسوا بقربه وانحنوا أمامه.

وقفة أخرى في الكتاب المقدّس وهي أمام السامريّ الصالح الّذي إستثمر نفوذه وأمواله لمساعدة الجريح. لم يكتفِ بإعطائه المال، لم يداوِ جروحه ويرحل. بل جلس إلى جانبه، حمله على كتفَيه وأطعمه وحرص أن يكون بوضعٍ أفضل.

ومثالًا عاصرناهُ على أهميّة التواصل الجسديّ خلال مساعدة المُحتاج، هي أمّ الفقراء، القدّيسة الأم تيريزا الّتي انطلقت فوق جدران الدير وخرجت تنحني لتُساعد الفقير الذي رأت فيه صورة يسوع.

فبأيّ عينٍ تنظر إلى الصورة وتعتبر نفسك ساعدت مُحتاجًا؟ بأيّ ضميرٍ تزعم المساعدة وأنت مقوقع أمام جهازٍ حجب عنك التواصل الجسديّ الواقعي؟ قم، تحرّك، سِر نحو المُحتاج، إجلس إلى جانبه بتواضع! عندها تكون تمّمت ما قالهُ يسوع بفاعلي الرحمة:" كلّ ما فعلتموه بأحد إخوتي هؤلاء الصغار، فبيَّ فعلتموه" (مت 40:25).
Reply
قراءة اليوم
السبت من الأسبوع الثاني بعد عيد الدنح

فصلٌ مِنْ رِسَالَةِ القدِّيس بُولُسَ الرَسُول الثانية إلى أهلِ قُورِنْتُس، وبارِكْ يا سيِّد (2قور13/5-13)

يا إِخوَتي، إِخْتَبِرُوا أَنْفُسَكُم، هَلْ أَنْتُم رَاسِخُونَ في الإِيْمَان. إِمْتَحِنُوا أَنْفُسَكُم. أَلا تَعْرِفُونَ أَنَّ المَسِيحَ يَسُوعَ فِيكُم؟ إِلاَّ إِذَا كُنْتُم مَرْفُوضِين! فأَرْجُو أَنْ تَعْرِفُوا أَنَّنا نَحْنُ لَسْنا مَرْفُوضِين! ونُصَلِّي إِلى اللهِ كَي لا تَفْعَلُوا أَيَّ شَرّ، لا لِنَظْهَرَ نَحْنُ مَقْبُولِين، بَلْ لِكَي تَفْعَلُوا أَنْتُمُ الخَيْر، ونَكُونَ نَحْنُ كَأَنَّنا مَرْفُوضُون! فَإِنَّنا لا نَسْتَطِيعُ أَنْ نَفْعَلَ شَيْئًا ضِدَّ الحَقّ، بَلْ لأَجْلِ الحَقّ! أَجَلْ، إِنَّنا نَفْرَحُ عِنْدَما نَكُونُ نَحْنُ ضُعَفَاء، وتَكُونُونَ أَنْتُم أَقْوِيَاء. مِنْ أَجْلِهذَا أَيْضًا نُصَلِّي لِكَي تَكُونُوا كَامِلِين. أَكْتُبُهذَا وأَنا غَائِب، لِئَلاَّ أُعَامِلَكُم بِقَسَاوَةٍ وأَنا حَاضِر، بِالسُلْطَانِ الَّذي أَعْطَانِي إِيَّاهُ الرَبّ، لِبُنْيَانِكُم لا لِهَدْمِكُم. وبَعْدُ، أَيُّهَا الإِخْوَة، إِفْرَحُوا، وَاسْعَوا إِلى الكَمَال، وتَشَجَّعُوا، وكُونُوا عَلى رَأْيٍ وَاحِد، وعِيشُوا في سَلام، وإِلهُ المَحَبَّةِ والسَلامِ يَكُونُ مَعَكُم! سَلِّمُوا بَعْضُكُم عَلى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَة. جَمِيعُ القِدِّيسِينَ يُسَلِّمُونَ عَلَيْكُم. نِعْمَةُ الرَبّ يَسُوعَ المَسِيح، ومَحَبَّةُ الله، وَشَرِكَةُ الرُوحِ القُدُسِ مَعَكُم أَجْمَعِين!والتَسبيحُ للهِ دائِمًا.

 

مِنْ إِنجيلِ رَبِّنا يَسوعَ المَسِيح للقدِّيسِ متَّى الَّذي بَشَّرَ العالَمَ بالْحَياة، فَلْنُصْغِ إلى بِشَارَةِ الحياةِ والْخَلاصِ لنفوسِنَا (متى 10/1-6)

قالَ متَّى الرَسُول: دَعَا يَسُوعُ تَلامِيْذَهُ الاثْنَي عَشَر، فَأَعْطَاهُم سُلْطَانًا يَطْرُدُونَ بِهِ الأَرْوَاحَ النَجِسَة، ويَشْفُونَ الشَعْبَ مِنْ كُلِّ مَرَضٍ وكُلِّ عِلَّة. وهذِهِ أَسْمَاءُ الرُسُلِ الاثْنَيْ عَشَر: أَلأَوَّلُ سِمْعَانُ الَّذي يُدْعَى بُطْرُس، وأَنْدرَاوُسُ أَخُوه، ويَعْقُوبُ بنُ زَبَدَى، ويُوحَنَّا أَخُوه، وفِيْلِبُّسُ وبَرْتُلْمَاوُس، وتُومَا ومتَّى العَشَّار، ويَعْقُوبُ بنُ حَلْفَى وتَدَّاوُس، وسِمْعَانُ الغَيُورُ ويَهُوذَا الإِسْخَرْيُوطِيُّ الَّذي أَسْلَمَ يَسُوع. هؤُلاءِ الاثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُم يَسُوع، وقَدْ أَوْصَاهُم قَائِلاً: «لا تَسْلُكُوا طَرِيقًا إِلى الوَثَنِيِّين، ولا تَدْخُلُوا مَدِيْنَةً لِلسَامِرِيِّين، بَلِ اذْهَبُوا بِالحَرِيِّ إِلى الخِرَافِ الضَالَّةِ مِنْ بَيْتِ إِسْرَائِيل».حَقًّا والأَمانُ لجميعِكم.

أخبار الأبرشيّة
قدّاس الدنح في رعيّة السيّدة الكبرى - بيت شباب 08 Jan قدّاس الدنح في رعيّة السيّدة الكبرى - بيت شباب قدّاس ليلة عيد الميلاد في كاتدرائيّة القيامة 27 Dec قدّاس ليلة عيد الميلاد في كاتدرائيّة القيامة قدّاس عيد الميلاد في مار مارون - مزرعة يشوع وتبريك فُسيفساء جديدة فوق المذبح 26 Dec قدّاس عيد الميلاد في مار مارون - مزرعة يشوع وتبريك فُسيفساء جديدة فوق المذبح قدّاس في مزار مار شربل، كريم التين - مار بطرس 22 Dec قدّاس في مزار مار شربل، كريم التين - مار بطرس الرياضة الروحيّة الميلاديّة لأساتذة وموظّفي مدارس الأبرشيّة 20 Dec الرياضة الروحيّة الميلاديّة لأساتذة وموظّفي مدارس الأبرشيّة تدشين صالة جديدة في رعيّة مار الياس القعقور 20 Dec تدشين صالة جديدة في رعيّة مار الياس القعقور الزيارة الرعويّة لرعيّة مار أشعيا - قرطاضة 13 Dec الزيارة الرعويّة لرعيّة مار أشعيا - قرطاضة الزيارة الرعويّة لرعيّة مار يوسف - زندوقة 13 Dec الزيارة الرعويّة لرعيّة مار يوسف - زندوقة الذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس الرابطة الاجتماعيّة 13 Dec الذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس الرابطة الاجتماعيّة عيد مولد يوحنّا المعمدان في البوشريّة 06 Dec عيد مولد يوحنّا المعمدان في البوشريّة شدياقان جديدان في أبرشيّة أنطلياس المارونيّة 04 Dec شدياقان جديدان في أبرشيّة أنطلياس المارونيّة زيارة صاحب السيادة للطلّاب الإكليريكيّين في غزير 01 Dec زيارة صاحب السيادة للطلّاب الإكليريكيّين في غزير قدّاس إفتتاح السنة لكاريتاس إقليم المتن الأوّل 01 Dec قدّاس إفتتاح السنة لكاريتاس إقليم المتن الأوّل قدّاس ختام سنة يوبيل الرحمة 23 Nov قدّاس ختام سنة يوبيل الرحمة تبريك كنيسة القدّيس مارسلان شمپانياه في مدرسة الشانفيل بعد أعمال ترميمها 22 Nov تبريك كنيسة القدّيس مارسلان شمپانياه في مدرسة الشانفيل بعد أعمال ترميمها قدّاس إفتتاح السنة الطقسيّة في مار الياس - أنطلياس 08 Nov قدّاس إفتتاح السنة الطقسيّة في مار الياس - أنطلياس تبريك إيقونتين جديدتَين وتدشين صالة المطران في القيامة 08 Nov تبريك إيقونتين جديدتَين وتدشين صالة المطران في القيامة تبريك مدافن جديدة في بيت الشعّار 05 Nov تبريك مدافن جديدة في بيت الشعّار زيارة صاحب الغبطة والنيافة لمطرانيّة أنطلياس المارونيّة 05 Nov زيارة صاحب الغبطة والنيافة لمطرانيّة أنطلياس المارونيّة وضع حجر الأساس لقاعة مار أنطونيوس - الكنَيسة 01 Nov وضع حجر الأساس لقاعة مار أنطونيوس - الكنَيسة قدّاس إرسال أساتذة التعليم المسيحي في الأبرشيّة 01 Nov قدّاس إرسال أساتذة التعليم المسيحي في الأبرشيّة شمّاسان جديدان على مذابح أبرشيّة أنطلياس المارونيّة 20 Sep شمّاسان جديدان على مذابح أبرشيّة أنطلياس المارونيّة المشروع الكهنوتي للخوري طوني لطّوف 20 Jul المشروع الكهنوتي للخوري طوني لطّوف المشروع الكهنوتي للخوري فادي نجم 20 Jul المشروع الكهنوتي للخوري فادي نجم رسامة الكاهنَين طوني لطّوف وفادي نجم 12 Jul رسامة الكاهنَين طوني لطّوف وفادي نجم لقاء "كبارُنا" في دبل 05 Jul لقاء "كبارُنا" في دبل عظة صاحب السيادة في خميس الغسل 15 Jun عظة صاحب السيادة في خميس الغسل رحلة حجّ للشبيبة مع راعي الأبرشيّة 24 Apr رحلة حجّ للشبيبة مع راعي الأبرشيّة المطران كميل زيدان يزور الإكليريكيّة البطريركيّة المارونيّة في غزير 20 Apr المطران كميل زيدان يزور الإكليريكيّة البطريركيّة المارونيّة في غزير رسامة شدايقة جدد في أبرشيّة أنطلياس المارونيّة 09 Apr رسامة شدايقة جدد في أبرشيّة أنطلياس المارونيّة قدّاس القيامة من كاتدرائيّة القيامة - الرابية، الربوة، قرنة شهوان 27 Mar قدّاس القيامة من كاتدرائيّة القيامة - الرابية، الربوة، قرنة شهوان رتبة الغسل وعيد الكهنة 25 Mar رتبة الغسل وعيد الكهنة الرياضة الروحيّة السنويّة 25 Mar الرياضة الروحيّة السنويّة الخوري نعيم القزّي إلى جوار الآب 16 Mar الخوري نعيم القزّي إلى جوار الآب الخورأسقف جورج الجميّل في حضن الآب 06 Jan الخورأسقف جورج الجميّل في حضن الآب لقاء موظّفي دوائر المطرانيّة الميلاديّ 19 Dec لقاء موظّفي دوائر المطرانيّة الميلاديّ إفتتاح سنة الرحمة 15 Dec إفتتاح سنة الرحمة رسامة شدايقة جدد في الأبرشيّة 09 Dec رسامة شدايقة جدد في الأبرشيّة قدّاس وحفل تخرّج طلّاب المعهد العالي للتثقيف الديني 24 Jul قدّاس وحفل تخرّج طلّاب المعهد العالي للتثقيف الديني لقاء شبيبة قطاع الساحل 2 24 Jun لقاء شبيبة قطاع الساحل 2 لقاء لجان الأوقاف 09 Jun لقاء لجان الأوقاف عيد الحركات الرسوليّة الشبابيّة 05 Jun عيد الحركات الرسوليّة الشبابيّة رتبة الغسل في رعيّة مار ميخائيل - بيت الشعّار 03 Apr رتبة الغسل في رعيّة مار ميخائيل - بيت الشعّار أحد الشعانين في رعيّة مار ضومط - برج حمّود 29 Mar أحد الشعانين في رعيّة مار ضومط - برج حمّود توجيهات حول صوم 2015 11 Feb توجيهات حول صوم 2015
تحميل تطبيق الأبرشية
تحميل تطبيق الأبرشية